3.1.10

كلام جرايد-02

الأهرام 03/01/2010

قبول الطعن في قضية هشام طلعت مصطفي: هل يكون قبول الطعن بسبب مخالفة شكلية لنص المادة‏310‏ من قانون الإجراءات الجنائية بداية لتحقيق سيناريو هروب هشام طلعت مصطفى من حبل المشنقة جراء جريمته؟ القضية مازالت رمزا لسيادة القانون في مصر رغم التعتيم الإعلامي، وهذا عنصر يجب أن يكون مؤثرا في وجدان القاضي الجنائي الذي سينظر النقض، حتى يظل بوسعنا أن ننام في هذا البلد

محاولة اغتيال الدنماركي صاحب الرسوم المسيئة
: نضيف ذلك إلى حادث النيجيري عمر الفاروق عبدالمطلب الذي تم بالصدفة إجهاض محاولة تفجيره إحدي الطائرات الأمريكية التي كان عليها يوم‏25‏ ديسمبر الماضي، أف .. متى نتعلم أننا بمثل هذه المحاولات الصبيانية نؤكد الاتهامات التي تكال لديننا ونبيه ليلا ونهارا بأنه دين محرض على العنف ومناقض للحضارة والمدنية؟ كما أننا نحول رسام نكرة أو مؤلف روائي مهووس إلى بطل عالمي لحرية الرأي والفكر والإبداع بدون حق وبدون مبرر، سوف يتزايد عدد المتطاولين علينا وعلى مقدساتنا تدريجيا يا سادة لأن إهانة الإسلام والمسلمين صارت بوابة مضمونة للشهرة والنجومية

2 comments:

Mohamed said...

ولماذا سيدى نتهم نحن بفعل هؤلاء الصبيان المنحرفين ويتخذهم الغرب ممثلين عنا ويرون فى افعالهم الحمقاء تعبيرا عن
ارائنا
والاولى بهم ان يسمعوا الى ارائنا من خلال الاسلاميون المعتدلون منا
انى الوم من منع الاصوات المسلمه المستنيره ان تصل الى الغرب كما انى الوم الغرب لانه لايسمع منا الا اصوات العنف والسلاح
نعم هكذا نحن فى ضعفنا ولكن عفوا ياسيدى ايضا هكذا هم فى افترائهم
مع شكرى وتقديرى لك د. اياد

Dr. Eyad Harfoush said...

صديقي العزيز
القاعدة التسويقية تقول "أخبر عميلك"
tell the customer
بمعنى أن ابلاغ الرسالة مهمة من يحرص على وصولها، وغني عن الذكر أن فنون التسويق توظف لخدمة نشر الفكرة والمبدأ والدين تماما كالمنتج أو الخدمة، فالرواج هو الرواج لكل شيء، وأسس نجاحه واحدة
دعني أسألك، هل حاولت أن تنقح معلوماتك حول البراهمية؟ الهندوسية؟ الزن؟ الزرادشتية؟ غالبيتنا ستجيب بلا كبيرة، إذا فمهمة من يريد لصورته أن تتضح من هذه الأديان أن يروج هو لها ولا ينتظر منا أن نبحث
تفهمني يا عزيزي؟
تحياتي وتقديري وشكري