16.11.08

مملكة الشيطان

و قضية الطبيب المصري
أبدأ فأقول أن عنوان المقال لم يقصد به المساس بالشعب العربي في المملكة السعودية، و الذي أعرف الكثيرين من أبنائه ممن لا يقل سخطهم و نقمتهم على النظام الحاكم السعودي عن سخطي و نقمتي، و إنما عنيت بمملكة الشيطان هنا البيت الحاكم و حلفاءه الوهابيين فقط، أما سخطي و نقمتي فتتعدد أسبابه و تتشعب، لكنني لو حددت أهمها لكانت
  1. النظام السعودي كان و مازال الذراع الأولى للإستعمار في المنطقة، في كتابه أوراق الحرب العالمية الثانية كتب "ونستون تشرشل" نصيا: أريد أريد أن أرى ابن سعود سيداً على الشرق الأوسط، و متى أمكنني التنسيق مع روزفلت لتحقيق هذا فليس هناك شيء مستحيل حين نعمل لتحقيقه معا، و في مجموعة كتب البريجادير البريطاني "جون فيلبي" الذي قاد القوات الانجليزية التي وحدت المملكة، ثم صار مستشار مؤسس الأسرة لثلاثين عاما كاملة، نجد الرؤية الكاملة للعلاقات بين الامبريالية العالمية و آل سعود، قبل أن ترث أمريكا هذا النظام فيما ورثته من تركة بريطانيا التي كانت عظمى
  2. التعاون الثابت بالوثائق المخابراتية الأمريكية مع اسرائيل في حرب اليمن، حيث أرسلت اسرائيل خبراء لتدريب القوات السعودية في اليمن من جنود القبائل و المرتزقة البلغار على السلاح الأمريكي، حدث ذلك عام 1965م و بالتعاون مع السافاك الإيراني على عهد الشاه كما نشر في الوثائق الأمريكية المفرج عنها عام 2004م
  3. مباركة "فيصل بن عبد العزيز" للعدوان الاسرائيلي على مصر و سوريا و الأردن في يونيو 1967م، و قد عرف به خادم الحرمين في مايو قبل العدوان بثلاثة أسابيع كاملة و باركه في اجتماع مع مدير وكالة المخابرات المركزية و "كمال أدهم" مدير المخابرات السعودي، و نشر محضر الاجتماع في الوثائق المذكورة سلفا
  4. التحالف مع الوهابية المتطرفة لفرض حالة التدين الظاهري و الفساد الباطني الشهيرة، و التي عانى منها المجتمع السعودي قبل أن يبدأ تصديرها لمصر بفضل خضوع النظام المصري للسعودية منذ عهد "أنور السادات"، بصفتها الوكيل الرسمي لأمريكا في المنطقة، ففسد المجتمع المصري و شوهت صورة الإسلام عالميا لتصل إلى ما هي عليه اليوم
اليوم يا سادة نجني ثمرة جديدة من ثمار هواننا على الناس، طبيب مصري يحكم عليه بالسجن لمدة 7 سنوات و 1500 جلدة في مملكة الشر السعودية، ثم يستأنف الحكم الصادر في أول درجة فيزيد قاضي الاستئناف الحكم إلى 15 عاما مع تنفيذ الجلد بألف و خمسمائة جلدة! في سابقة لا تحدث إلا من وهابي جهول و ليس قاضيا! يزيد العقوبة في الدرجة الثانية خلافا للقاعدة القانونية بألا يضار المتهم من محاولة الاستئناف! و لكن منذ متى تحترم السعودية الأعراف القانونية العالمية؟ و هي الدولة التي تعيش خارج حدود الزمن، و ليس للمتهم فيها الحق حتى في محام يدافع عنه! لأن الشرع في رأيهم لم ينص على هذا الحق! ألا ساء ما يحكمون، و الأسوأ أنهم ينسبون خبالهم هذا لدين الله سبحانه و تعالى

يقلل من تعاطفي مع الدكتور "رؤوف" حقيقة التحاقه بالعمل كطبيب خاص للأمير، لو صدقت، على غرار نطاس الخليفة، لكن هذا لا يمنع تضامني معه كزميل مهنة و مواطن مصري، و سأفترض أن الطبيب المصري الدكتور/ رؤوف أمين قد ارتكب خطأ مهنيا رغم غموض المعلومات و تخبطها، فالعرف العالمي أن الطبيب لا يعاقب إلا لو ارتكب خطأ مهنيا يتعارض مع المعارف الأولية لممارسة مهنة الطب، و ليس علاج الآلام المزمنة من هذه المعلومات من الطب بالضرورة، فضلا عن ورود احتمالية تعرض من يعالج من الألم المبرح بالمواد المورفينية "أوبيويدز" أو مشتقاتها للإدمان لو طال أمد العلاج، و يتعين على المريض أن يخبر طبيبه لو بدأ يشعر بلهفة غير طبيعية على جرعات العلاج، فلو حدث الإدمان يتم التعامل معه بالتخفيف التدريجي و الاحلال و تقليل الاعتماد النفسي على المخدر، و يكون العلاج أسهل كثيرا من علاج المدمن عمدا لغياب الخلفيات النفسية المؤدية لهروب الفرد للإدمان، فليس الأمر إذن جنائيا لنبحث عن كون العقوبة مناسبة أم لا، و حتى نعرف أن العقوبة التي حكم بها قضاة الوهابية السعودية فاسدة، يمكننا مقارنتها بحكم حكمه القاضي نفسه، على سعودي خطف طفلا عمره تسع سنوات و اغتصبه حتى تهتكت أعضاءه و أصيب بنزيف فألقاه في الطريق، فحكم عليه بالسجن ثمانية سنوات و ألفي جلدة! خطف طفل و اغتصابه حتى النزف .. أقل فداحة من خطأ طبي لو كان هناك خطأ من الأساس! أم أن في الأمر تسترا على فضيحة أسرية من نوع ما بتشويه الأبرياء؟ و بادعاء أن "الشيخة" كانت ضاربة مورفين؟

مسخرة اسمها القضاء السعودي
أورد هنا بضعة أحكام منشورة للقضاء الوهابي في مملكة الشيطان، التي تدعي الحكم بالقرآن و ما أنزل الله، و الله و القرآن منها براء، لنرى و نضحك معا ضحكا كالبكاء

الحكم بجلد موظفة فلبينية في مدرسة سعودية بالخبر ضربت طفلة بريطانية، و نفذ الحكم الإداري!! في المدرسة أمام الطالبات، كذلك لدينا خبر عن فتاة سعودية واعدت صديقها السابق بعد ان هددها بصور لها على هاتفه المحمول، و في الموعد خطفها الصديق مع ثمانية من الكلاب و اغتصبوا الفتاة جميعا، فبماذا حكم القاضي الوهابي؟ حكم بحبس المغتصبين لمدد تتراوح بين عشرة شهور و خمس سنوات، أما المجني عليها فجلدت تسعون جلدة لأنها واعدت أجنبيا في خلوة غير شرعية! و هكذا أحكام مخففة للمغتصب الذكر و جلد للفتاة المغتصبة لأنها أنثى، فهي في نظر القضاء السخامي سبب كل بلاء! صدق الفاجومي يوم قال: و ساد قانون البتاع و لا علة و معلول .. و القاضي تبع البتاع فالحق ع المقتول! نقلا عن سي إن إن العربية، ثم نجد حكما بالسجن لمدة عامين و أربعمائة جلدة على سعودية شوهت زوجها بماء النار! فهل لو شوه الدكتور رؤوف وجه المريضة بماء النار أكانت العقوبة تقل؟ أم أنه ليس غامدي و لا شمري و لا عتيبي مثل هذه الزوجة! التي لابد أن تكون ابنة بارم ديله في المملكة حتى تحصل على حكم مخفف؟ و يكتمل العجب بقضية بنت مغتصبة من القطيف حكم عليها بالجلد لأن الجناة حبسوها مع شاب حاول انقاذها في مكان يعتبر خلوة غير شرعية، أما الجناة فالحبس فقط لأن أركان تهمة الحرابة غير متوافرة! عيطي يا بهية على القوانين، و حتى يتم المشهد الهزلى، دعت منظمة العفو الدولية السلطات السعودية الى اطلاق سراح عضو هيئة تدريس بجامعة سعودية صدر ضده حكم بالجلد والسجن لمقابلته امرأة ليست من اهله وتناوله القهوة معها! قهوة غير شرعية، و نفس الحكم حظى به مطرب سعودي و فتاة سعودية قبض عليهما متجردان من ملابسهما في سيارة لكن بغير مواقعة! يعني قهوة في مكان عام لا فرق بينها و بين خلوة حقيقية طالما لم يدخل فيها كدخور المرود في المكحلة! هل هذا هو فقهكم للأحكام يا قضاة الوهابية؟

لقد بح صوت الفقيه القانوني المستشار "محمد سعيد العشماوي" ليبين لهم أن الشريعة حتى تطبق اليوم تحتاج إلى خضم من القوانين الاجرائية و إلى تقنين حكم التعزير المطلق، و إلى اجتهادات على الوتيرة التي سنها الرسول (ص) و الفاروق من بعده لمراعاة مقتضى الحال، و سينتهي هذا كله بنا إلى ما يطابق القانون المصري اليوم تقريبا، فليس العيب في القانون و لكن في تطبيقه و مساواة الجميع أمامه، وضع الدكتور "عشماوي" في هذا الموضوع العديد من الكتب و المصنفات، فما فقهوا و لا فهموا، بل أوعزوا لأذنابهم في بلادنا ليضعوه على قمة قوائم الاغتيالات! حماه الله من شرورهم و ضغائن قلوبهم، فقيها قانونيا حقيقيا، و مسلما مستنيرا يضع الأمور في نصابها

أيها الشعب العربي من أحرار السعودية، أما حانت الثورة على دولة الظلم و الهوان؟ و حكم الشيطان باسم الإيمان؟

أيها الأطباء المصريون في مملكة الشيطان، حي على الاضراب، و إلا قال بعضكم غدا و هو يجلد كالبهيمة: أكلت يوم أكل الثور الأبيض، و إن كنت أعلم أن النداء بلا مجيب، فمن استمرأ مرعى آل نحوس لا دواء له من إدمانه

يا علوج الوهابية المستأسدين على الغلابة و الأطفال و النساء، و المستنكحين لجنود المارينز في القواعد الأمريكية .. شاهت الوجوه




10 comments:

مهرة عربية said...

مقبضة وصادمة ....جدا

عندما سأفيق من صدمة الكلمات والصور ربما يمكننى مناقشتك وقتها فى ماكتبت

تحياتى

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزتي مهرة عربية
هي صادمة ، و لكنها الحقيقة بكل أسف! الحقيقة بما تحمله من قبح
مع تحياتي و تقديري

بحلم said...

هل تسمح لي يا سيدي أن أقوم بنشر المقال بعدة منتديات ومواقع نتية؟

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزتي بحلم
أهلا و سهلا بك يا صديقتي، و المقال تحت أمرك، بل أشكرك لاهتمامك بنشره
مع تحياتي و تقديري

على عبدالله said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقسم بالله العظيم انى كتبت كلام لو قراته انت لبكيت من شدته
ولكنى اخترت الحسنى
واخترت ان اكون افضل ممن يلقون الناس بالكذب والاباطيل
فقط لاغراض واضحه وضوح الشمس ولكنه عمى الابصار

استاذ اياد اتحداك ان تدلل على كذبك وافتراءك هذا
ويكفيك قولى
لا يبغض مؤمن الا منافق

يا ساتاذ اياد السعودية مش زى بلدنا
بتطبطب على القاتل
والزانى زالحرامى
وانت معزور لانك ماعيشتش فيها
لكن يا بيه انا عايش فيها
واشاهد الله انها أأمن وأطهر أرض فى الدنيا
ويكفيها شرفا وطهرا ان بها الحرمين الشريفين
اللذين اشك انك زرتهم
وادعوك لزيارة البيت الحرام والتوبة من هذا الافتراء على بلد الله الحرام

انا لا ادرى كيف تتجرأ على بلد الله الحرام التى بها بيت الله الحرام
وقبر نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم
والصحابة الاطهار
وتتفوه بكلمه اقسم بالله انها لا تخرج الا من مبغض ليس للممكلة لا والله بل لدين الله
اتسمى بلاد الحرمين الشريفين بمملكة الشياطين
كذبت والله

يا بيه مش ذنب السعودية انك بتكره بلدك وهم بيحبوا بلدهم وراضيين بالحكم
وكفايه حقد
انت طبعا عاوز لما حد يغلط غلط صغيرة
يعنى مثلا يموت واحد او الف يطبطبوا عليه زى بلاد تانى
او واحد مثلا يسرق مليارات ويهربوا من البلد وتنحرق الناس

عارف يا استاذ اياد انت لو فى السعودية هاتخاف تتفوه بكلمه واحده

لكن نقول ايه فى عصر نطقت فيه الرويبضه

اخيرا
اتق الله يا استاذ اياد
للاسف كنت احسبك اعقل من ذلك
ولكنى اكتشفت فيك ما يجعلنى
اتقرب الى الله ببغضك
ولا يعنينى ما تقوله على او ما يقال
فقد قيل على الله وعلى الرسول

اسال الله ان يهدينى واياك

Dr. Eyad Harfoush said...

كالعادة يا أستاذ علي، تتميز تعليقاتك بالتالي
1- عدم الرد المحدد على أي مما جاء في المقال، سؤال، هل تجد في دين الله 1500 جلدة لخطأ طبي بفرض حدوث هذا الخطأ؟ بل هم من يفترون على دين الله الكذب يا سيد و لا يحكمون الا بالهوى، تساعدهم أموالهم التي تألفوا بها القلوب و الجيوب، هل تجد في دين الله عقاب الاغتصاب بالسجن لمدة عامين فقط؟ هل تجد في دين الله نهب بترول العرب بمرتيات و قطائع آل سعود؟ أم أن الفاروق عمر حكم في القائم على أمر المسلمين أنه كالقائم على مال اليتيم؟ اذا شبع تعفف و اذا جاع أكل بالمعروف؟ أرجو الاجابة المحددة لكل سؤال


2- الافتراضات الظنية بدون برهان، لقد افترضت أنت انني لم أزر بيت الله الحرام، و هذا فرض خاطيء يا سيد، أما التوبة فليتب الله علينا جميعا من سيئات أعمالنا، و لا أحسب بغضي لآل سعود ذنبا
3- للمرة الثالثة يا سيد علي تتهمني بهتانا بكراهية دين الحق و العدل الذي لا تعرف عنه الوهابية و من اتبعها الا الظن، و أخشى أنني سأضطر لحذف التعليقات لو حوت ثانية هجوما شخصيا لا نقاشا منطقيا
4- السعودية ليست بلد الله الحرام، بل مكة، و هناك حديث ضعيف السند تماما كحديث الرويبضة الذي استخدمته أنت يشير إلى نجد التي خرج منها آل سعودك بأنها قرن الشيطان!! الاستدلال بضعيف الحديث يمكن أن يكون لك و عليك
5- كيف حالك و حال آل سعود و السعودية بلد الأمن و الأمان في حماية الأمريكان يا أخ علي؟

Dr. Eyad Harfoush said...

بلدي يا سيد علي لا تطبطب على القتلة و المجرمين، و قضاءها الجنائي مؤسس على اجتهاد الفقيه الجليل "عبد الرازق السنهوري" الذي استنبط من أحكام الشريعة قانونا جنائيا معاصرا يكرم الإنسان و يحقق غاية الاسلام في تكوين مجتمع الكفاية و العدل، المشكلة لدينا كما هي في السعودية و أكثر في عدم المساواة أمام القضاء

Dr.Tamer El-arid said...

عزيزى وصديقى واخى د/إياد حرفوش
تابعت مثلما تابع الملايين من الشعب المصرى والعربى قضية الطبيب المصرى الذى حكم عليه فى المملكة العربية السعودية وكم أحزننى مستوى القضاء السعودى الذى لم يستند إلى أى شىء ولا حتى إلا حكم الطب الذى ثيثبت تقاضى هذه الحالة المورفين على فترات علاجية طويلة والقصد منه التسكين وليس للإدمان قد يقضى الأمور ولكن أكثر ما أحزننى هو حكم الأستئناف الذى يأخذ به للتخفيف وليس بمضاعفة العقاب هذه مهذلة قضائية وأحزننى أكثر من ذلك موقف السفارة المصرية من الحكم التى لم تحرك ساكناً إتجاه ما حدث.
ولكن لى تعليق بسيط على عنوان المقال وأحب أن يسمى "حكم الشيطان" وليس "مملكة الشيطان" لأن من يديروا الحكم هم الشياطين وليس الأرض نفسها فهى بقعة طيبة حبيبة إلى قلوبنا.
وهناك أفعال قد فعلها أبناء الأمراء فى المملكة وكبار رجال المملكة ولم يحركوا أتجاها ساكنا وهذه ليست إدعاءات ولكن أحداث حدثت بالفعل.
وأما عن حكم الإسلام فهو يطبق على الغنى والفقير وقالها رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما جاء أحد الصحابة يريد أن يسترضى رسول الله فى عدم قطع يد سارقة من الأشراف ومن سيدات القوم فكان رد رسول الله كيف تحاجينى فى حد من حدود الله والله لو فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يديها
فكان الرسول يطبق حكم الله على الكل وليست محاباه.
وعمر بن الخطاب رضى الله عنه حينما جلد أبنه لشرب الخمر وكان وقتها أمير المؤمنين ولم يشفع لإبنه ذلك.
أما الفساد فيا أخى ليس فى المملكة فقط بل هو سرطان أستشرى فى أوصال أمتنا العربية أعانها الله على ما قد أصابها.
ملحوظة
تطبق الأحكام فى الغرب ولا تفرق بين رئيس دولة وعامل ونستشهد على ذلك بفضيحة وتر جيت
تحياتى وتقديرى

Dr. Eyad Harfoush said...

أخي الحبيب د/ تامر العريض
أهلا و سهلا بك يا صديقي
أتفق معك يا أخي في كل ما قلته، ما عدا موضوع المملكة، فالمملكة يا عزيزي ليست الحجاز الحبيب لقلوبنا جميعا، و الأرض الطاهرة التي بها رفات الرسول الكريم و مسجده و المسجد الحرام في مكة، و قد شهد التاريخ أن هذه الأرض الطاهرة شهدت أزهى عصورها من رعاية الحجيج و التلطف في معاملتهم يوم كانت تحت الادارة المصرية في جزء من حكم المماليك ثم محمد علي باشا و ابنه ابراهيم باشا

أما الملك من ناحية المبدأ، فهو غير اسلامي تماما، لقد مات رسول الله و لم يستخلف ليقر مبدأ اختيار الحاكم بالاقتراع العام، البيعة بغة ذلك العصر و الديمقراطية و الانتخاب بلغة زماننا، أما النظام الملكي الوراثي فلم نعرفه الا يوم انحرف بنو أمية عن منهج الاسلام السياسي في الحرية و الشورى ليأسسوا ملكا وراثيا، و على سنتهم سار ال سعود و ليس على سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم
شكرا وافرا لتعليقك يا صديقي، مع اجمل التحيات

Dr. Eyad Harfoush said...

صديقي العزيز د/ تامر
عذرا نسيت الرد على نقطة
لقد أقر الاسلام المباديء العقابية في الحدود الشرعية، لكنه كذلك أقر مبدأ احترام آدمية الانسان و حرم التمثيل حتى بجثث العدو ، و وقف الصادق المصدوق صلى الله عليه لجنازة يهودي تمر، فهل صور التمثيل بالجثث و اهانة الجسد البشري ضرورة لتطبيق الشريعة؟ اعتقد لا
أما عن كيف نطبق الشريعة، فيعجبني فيها آراء الدكتور سليم العوا فضلا عن المستشار العشماوي
مع وافر التحية و التقدير و الشكر