7.1.09

يا قاتلتي




أحاول أن أكتب عن غزة، فلا تطاوعني الكلمات، هل أكتب عن حمق حماس؟ عن جبن العرب؟ عن تهافت الموقف المصري؟ عن طعم المرار في حلوقنا والأرقام تتصاعد يوما بعد يوم حتى قاربت على 3000 ضحية بين قتيل وجريح؟ وتبقى رائعة الشاعر العراقي الثري "مظفر النواب" هي ما يتردد على لساني دوما في تلك المواقف .. يا قاتلتي .. يا قاتلتي من ديوان وتريات ليلية قصيدة طويلة متشعبة، تعبر عن نفس العربي هذه الأيام بأقوى تعبيرات، ثائرة الألفاظ، ووقحة أحيانا، كوقاحة المستقبل العربي، اخترت منها هنا أكثر ما يلتصق بالقلب من أبياتها

يا طير البرق القادم .. من جنات النخل بأحلامي
يا حامل وحي الغسق الغامض .. في الشرق على ظلمة أيامي
احمل لبلادي حين ينام الناس سلامي
للخط الكوفي .. يتم صلاة الصبح بإفريز جوامعها
لشوارعها .. للصبر
لعلي .. يتوضأ بالسيف قبيل الفجر
أنبيك عليا
ما زلنا نتوضأ بالذل .. ونمسح بالخرقة حد السيف
ما زلنا نتحجج بالبرد وحر الصيف
ما زال كتاب الله يعلق بالرمح العربية
ما زال أبو سفيان بلحيته الصفراء
يؤلب باسم اللات العصبيات القبلية
***
ماذا يقدح في الغيب الأزلي؟
أطلوا
ماذا يقدح في الغيب؟ أسيف علي؟
قتلتنا الردة يا مولاي
كما قتلتك بجرح في الغرة
هذا رأس الثورة يحمل في طبق في قصر يزيد
فيا لله وللحكام ورأس الثورة
هل عرب أنتم؟
والله أنا في شك من بغداد إلى جدة
قتلتنا الردة
قتلتنا الردة
إن الواحد منا يحمل في الداخل ضده

***
يا طير البرق تأخرت
فأنا أوشك أن أغلق باب العمر ورائي
أوشك ان أخلع من وسخ الأيام حذائي
فوراء محيطات الرعب المسكونة بالغيلان
هنالك قلعة صمت
في القلعة بئر موحشة كقبور ركبن على بعض
آخر قبر يفضي بالسر إلى سجن
السجن به قفص .. تلتف عليه أغاريد ميتة

ويضم بقية عصفور مات قبيل ثلاث قرون
تلكم روحي
منذ قرون دفنت روحي
منذ قرون كان بكائي
***
لا تلم الكافر في هذا الزمن الكافر
فالجوع أبو الكفار
مولاي
أنا في صف الجوع الكافر
ما دام الصف الآخر
يسجد من ثقل الأوزار
***
يا غرباء الناس
بلادي كصناديق الشاي .. مهربة
أبكيك بلادي .. أبكيك بحجر الغرباء
إلام ستبقى يا وطني ناقلة للنفط؟
مدهنة بسخام الأحزان وأعلام الدول الكبرى؟

قد أعشق ألف امرأة في ذات اللحظة
لكني أعشق وجه امرأة واحدة
في تلك اللحظة
امرأة تحمل خبزا ودموعا في بلدي
يا بلدي
يا سوق اللحم لكل الدول الكبرى
يا بلد يتناهشها الفرس
ويجلس فوق تنفسها الوالي العثماني وغلمان الروم
وتحتلم الجيتات الصهيونية بالعقد التوراتية فيها
***
وفيم الذهاب بجلد الضحية للمسلخ الدولي؟
ولف العمامة زيفا على القبعة؟
متى كان في لحية النفط أو في الزبيبة من شرف؟
أيها
الراقصون لهم كالقرود .. كفاكم ضعة
أرى صرعا وحماسا جبانا
وحشدا بلا أي عين .. وحشدا بلا أي أذن
تعج شوارع هذي البلاد بحرب البسوس
ويفتح فيها الرصاص منابذة بين آل فلان وآل فلان
ويسند هذا بقصف العدو .. ويسند هذا بقصف الحكومة
والحكم للاحتكار المنسق .. ما بين .. بين وبين
ومستزلمون ومستخنثون .. وبعض توزع في الجانبين
***
قال الأدرج بالشيب المصبوغ
اقبل قبل فوات الفرصة صفقتنا
سارع بالحل السلمي قليلا
أولاد القحبة .. كيف قليلا؟
نصف لواط يعني؟
أسمعتم عرب الصمت؟
أسمعتم عرب العنة؟
أتحدى ان يرفع منكم أحد عينيه
امام
حذاء منتظر يا قردة
النار هنا لا تمزح يا قردة
يا رب كفى خجلا
كفى حكاما مثقوبين
منذ قرون يلتذون بنا
منذ قرون يشوون الشعب على نيران مناقلهم

قردة
سلطات القردة
أحزاب القردة
أجهزة القردة
كلا

أشرف منهم فضلات القردة
اقتتلوا بسيوف السنة والشيعة والعلويين
وحتى المنقرضين
ثم اجتمعوا تحت عباءته
واتموا الصفقة والبوسة
وصرح نفط بن الكعبة
ماذا صرح نفط ابن الكعبة؟
نفط ابن الكعبة مجتمع .. ترتفع الاسعار
نفط ابن الكعبة يقضي حاجته .. تنتظم الاسعار
فما اعجب مجتمع القردة
والعظمة يا نفط بن الكعبة
يقال وزير النفط له ذيل
يخفيه بكيس امريكي
ويصوت ضد الارهاب به
***
يا قاتلتي بكرامة خنجرك العربي
أهاجر في القفر
وخنجرك الفضي بقلبي
وأنادي .. عشقتني بالخنجر والهجر بلادي
ألقيت مفاتيحي في دجلة أيام الوجد
وما عاد هنالك في الغربة مفتاح يفتحني
ها أنذا اتكلم من قفلي
من أقفل بالوجد .. وضاع على أرصفة الشام
سيفهمني
من لم يزور حتى الآن .. وليس يزاود في مقاهي الثوريين
سيفهمني
من لم يتقاعد كي يتفرغ للغو
سيفهم أي طقوس للسرية في لغتي
وسيعرف كل الأرقام وكل الشهداء وكل الأسماء
***
وطني علمني أ أقرأ كل الاشياء
وطني علمني أن حروف التاريخ مزورة
حين تكون بدون دماء
وطني علمني أن التاريخ البشري بدون الحب
عويلا ونكاحا في الصحراء
يا وطني هل أنت بلاد الأعداء؟
يا وطني هل أنت بقية داحس والغبراء؟
****
أولئك أعداؤك يا وطني
من باع فلسطين سوى أعدائك
أولئك يا وطني؟
من باع فلسطين وأثرى بالله سوى قائمة الشحاذين
على عتبات الحكام ومائدة الدول الكبرى؟
فإذا أجن الليل
تدق الأكواب بأن القدس عروس عروبتنا
أهلا أهلا
من باع فلسطين سوى ثوار الكتبه؟
أقسمت بأعناق أباريق الخمر
وما في الكأس من سم
وهذا الثوري المتخم بالصدف البحري ببيروت
تكرش حتى عاد بلا رقبة
أقسمت بتاريخ الجوع ويوم السغبة
لن يبقى عربي واحد
إن بقيت حالتنا هذي الحالة .. بين حكومات الحسبة
****
القدس عروس عروبتكم؟؟
فلماذا أدخلتم كل زناة الليل إلى
حجرتها؟
ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب لصرخات بكارتها
وسحبتم كل خناجركم، وتنافختم شرفا
وصرختم فيها أن تسكت صونا للعرض؟
فما أشرفكم
أولاد القحبة هل تسكت مغتصبة؟
أولاد القحبة
لست خجولا حين أصارحكم بحقيقتكم
إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم
تتحرك دكة غسل الموتى
أما أنتم .. فلا تهتز لكم قصبة

****
الآن أعريكم
في كل عواصم هذا الوطن العربي
قتلتم فرحي
في كل زقاق أجد الأزلام أمامي
أصبحت أحاذر حتى الهاتف
حتى الحيطان .. وحتى الاطفال
تعالوا نتحاكم قدام الصحراء العربية

كي تحكم فينا
أعترف الآن أمام الصحراء
بأني مبتذل وبذيء وحزين
كهزيمتكم
يا شرفاء مهزومين
ويا حكاما مهزومين
ويا جمهورا مهزوما
ما أوسخنا ...ما أوسخنا ...ما أوسخنا
ونكابر؟! ما أوسخنالا أستثني أحدا

8 comments:

Dr.Tamer El-arid said...

السلام عليك أخى العزيز د/إياد
كم يقلنا كل يوم مناظر الفتك والقتل بالأطفال والشيوخ والنساء من أخواننا فى غزة من هؤلاء الصهاينة الجبناء الذين لا يعرفون إلا القتل والدم ناقضوا العهود ومفرقوا العالم على أحزاب على مر التاريخ والعصور اليهود الذين عاشوا فى سكينة وأفضل عهد لهم فى ظل حكم الدولة الإسلامية وليس فى ظل حكم النازية ودول عصور الأوربية الوسطى.
كم يقتلنى المنظر ونحن مكبلين الأيادى لا حول لنا ولا قوة ننظر ونبكى كالنساء وندفع الجزية ونحن صاغرون للجبروت الأعلى أمريكا والجبروت الأصغر الكيان الصهيونى يدفع الخليج جزيته من البترول ونحن ندفع الجزية من الغاز وأخواننا يقتلون
ولكن هناك بصيص من الأمل لو كل منا فعل به
وأحب دائما أن أرصد حلول لأى مشكلة أواجهها
عرف عن الصهاينة مكر التخطيط وعدم التخلى عن اهدافهم وعرف عن العرب التخلف والخلافات
هل نريد فعلا نصرة أخواننا
1.كل فرد منا يكون على قدر عالى من الأخلاق وأن يؤدى دوره فى مجتمعه على أكمل وجه.
2.لا يمكن لنا النصر على الصهاينة حتى نحقق تقدم أقتصادى ونصبح مجتمع منتج فقد أهلكنا الاستهلاك
مثلما قال الراحل عبد الناصر من لايملك قوت يومه لايملك حريته.
3.يجب تحقيق الوحدة التى طالما نادينا بها حدة العرب كدولة واحدة أو على الأقل مثل الأتحاد الأوربى
صدقونى كلما زاد الفساد والطغيان كلما كثر طغيان الكلاب من الصهاينة وكلما كثر العدل والتقدم والرقى كلما أقترب منا النصر
وعلى الله قصد السبيل
وأعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا
وما النصر إلا من عند الله
أدعوا الله ان يوحدنا ويوفقنا لما فيه خير بلادنا

Amre El-Abyad said...

beautifu poem, dear Eyad, thank you.

I reply to it by the following verses for the Iraqi Poet Abdel Kareem Al 3WLAKY:


فلا نامت اعين الجبناء يوماً....ولا باتت على حلمٍ رغيدٌ
و كيف تنامُ او تهنى بغمضٍ...و قد اسهرتها يا ابن الوليدُ
فداك ابي و امي من شجاعٌ...تخر له الجبابر كالعبيدُ
و تصفر عنده هممٌ كبارٌ...و يدنو منه النجم البعيدُ
خليفته ابو بكر و عمر...و خلفته المثنى و اليزيدُ
مشت أقدامهم فوق الثرياء...لذا من بعدهم نجم فريدُ
فكم داخت بهم علل المعالي...و كم خارت قوى طاغي عتيدُ
فلا قيصر و لا كسرى حواهم...ولا يحواهم المجد التليدُ
تجمل بالصبر من بعد قوم...حووا الدنيا بكفٍ من حديدُ
و دع عنك الرماح المرهفات...و أصدح بالغناء و بالنشيدُ
و قل يا أمةً ذهبت لتبقى...و يبقى المجد لله المجيدُ
مضو في سيرهم لله ذخراً...و لم يُرجعهم البأس الشديدُ
فقد آلو بان لا يعودو...سوى بالفوز و النصر الأكيدُ
شعارهم بأن الله رباً...و ان رسوله طه الرشي

Dr. Eyad Harfoush said...

أخي الحبيب د/ تامر العريض
أهلا وسهلا بك يا صديقي، وأوافقك تماما فيما رصدته كطريق عام بعيد الأمد، وتقديري أن الوحدة لا يمكن ان تكون اندماجية، لكن منهج الاتحاد الأوروبي تجربة انسانية رائعة لو استطاع العرب ان ينتهجوها لصار كل شيء مختلفا

ولكن أخشى يا صديقي اننا بعد لم ننضج بما يكفي، لقد مرت أوروبا بمرحلة حكم الكهنوت فوعت درسه جيدا وعرفت أن الله لا يرضى عن غير الدولة المدنية المعتدلة، ولا البشر يحيون آمنين في غيرها، فصاروا جميعا دولا مدنية فسهلت الوحدة

وعرفوا أن هناك حد أدنى من الضمان الاجتماعي والصحي يكفل للبشر ألا يموت جوعا أو مرضا، فنشأت أنظمة تتراوح بين رأسمالية معتدلة واشتراكية في أغلبها، فسهلت الوحدة

مسلمات أوروبا مازالت بيننا محل جدال، فينا من يريد دولة الكهنوت، وفينا من يعيش رأسمالية متطرفة لم يعرفها سوى عص العبيد

تحياتي وتقديري وشكري للتعليق شديد التميز يا صديقي

Dr. Eyad Harfoush said...

Dear Amre,
Thank you my friend for the comment and for the poem. Regards

Arabic ID said...

د / أياد

لم أقرأها إلا الأن ... سيدى أصدق الشعر كلاما أصدقه ذبحا للرقاب
وهذه الكلمات بالفعل تذبح أعذارانا وتهاوننا ولم تترك لنا إلا أن نعترف بوساختنا وأننا لا نميز بين صراخ عهر ارتضينا رفع أصواتنا به وصراخ استغاثة نقتله ونكتمه كى لا يشهد علينا

------

تحياتى لك سيدى

Dr. Eyad Harfoush said...

صديقي الشاعر آرابيك آي دي
أهلا وسهلا بك يا عزيزي، سرني أن تعرف يا قاتلتي عن طريق مدونتي، فهي من أصدق وأنفذ قصائد مظفر النواب

تحياتي وتقديري وشكري للزيارة يا عزيزي

ايوية said...

ليس لاهل غزة الا الله
وليس لنا الا الدعاء هذا ما نملكة فقط

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزتي أيوية
آسف لتأخر التعليق يا صديقتي، لسبب ما لا تصلني رسائل حين يعلق أحد هنا! أما عن غزة فلنا الله جميعا
تحياتي وتقديري و شكري