28.10.08

نبض مصر-02

نظرات في مربعات ابن عروس
هو الشاعر المصري التلقائي "أحمد بن عروس" و المؤكد في شأنه أنه زجال من الصعيد، تخصص في فن المربعات، و المربعة عبارة عن مقطع شعري يدي معنى كامل لوحده،قريب من الحكم و الأمثال، و الشاعر فيها بيظبط قافية البيت الأول مع الثالث و الثاني مع الرابع، و أغلب المربعات الشعبية منسوبة لابن عروس، سواء هو اللي كتبها فعلا أو تلاميذه، أما عاش فين في الصعيد ففيه اللي قال في قنا، و فيه اللي قال في أسيوط، أما زمنه فالأغلب انه عاش في عصر المماليك
عاش "ابن عروس" شبابه لحد سن الأربعين شقي طريد القانون، و تحت حكم المماليك كان المصريين بيقدروا الخارجين على القانون و أولاد الليل، و يبصولهم باحترام، علشان خارجين عن سيطرة المماليك الظلمة، و فيه اللي قال انه شخصية وهمية، كان الزجالين بينسبوا لها الزجل خوفا من بطش المماليك، لكن القول ده في رأيي ضعيف من جهتين، الأولى ان نسبة كبيرة من المربعات بتشترك في أسلوب بناها و خطها الفكري، و ده بيرجح انها فعلا لشاعر واحد، و التانية ان المربعات اللي وصلتنا ماكانش فيها هجوم مباشر على حد، و لا سيرة للماليك و لا غيرهم، علشان الزجال اللي كتبها يحتاج يستخبى ورا شخص أسطوري

و من أجمل مربعاته، مربعة وصف فيها حال اللي يجري ورا اللي مش عاوزه، و اللي يستنى الخير من اللي مايجيش من وراه الخير، و قال عليه مسكين، و من اللي بنشوفه في الدنيا، هو فعلا بيبقى مسكين، لأنه لا بياخد اللي هو عاوزه، و لا بيحفظ كرامته و ماء وجهه بالترفع عن ذل السؤال، و عنه يقول شاعرنا
مسكين مين يطبخ الفــــــاس
ويريد مـــــرق من حـــــــديده
مسكـــــين مين يعاشر الناس
ويــــــــــريد من لا يــــــــريده

و له مربعة تانية توصف حال الراجل الزين، اللي يحكم قلبه و مايمشيش وراه، فيقول
يا قلب لاكـــــــــــويك بالنــار
وان قلت عاشــق .. لازيــدك
يا قلب حملتني العــــــــــــــار
و تريـــد من لا يريـــــــــــدك؟

و له مربعة بيحذر فيها من الملق و النفاق، لأن هموم الانسان في كل حال كتيرة، و مافيش حاجة مستاهلة ان حد ينافق الندل ، أو زي ما بنقول يرقص للقرد في دولته، مادام الهم في كل حال موجود، فيقول
إوعى تقــــــــول للندل يا عــم
وان كان على الســـرج راكب
ولا حـــــــــــد خــالى من الـهم
حتى قلــــــــــــــــوع المـراكب

و علشان الستات في الزمان ده كانوا مهمشين، نتيجة السيطرة الاقتصادية للراجل، و نتيجة العادات اللي اكتسبها المصري من الثقافة العربية، اضطرت الستات توجه ذكاءها الفطري و طاقتها للمكر و الحيل، فكتر ربط الستات في المواويل و الأمثال و الزجل بالمكر و الكيد، و عنهم يقول ابن عروس
كيد النســــــــا يشبه الكــى
من مكــرهم عدت هـــارب
يتحزموا بالحــــــــنـش حى
ويتعصـــــــــبوا بالـعقـارب

أما في ندالة الناس مع اللي يقل ماله، و عدم اعتدادهم برأي الفقير، و لو كان أحكم الحكماء، بينما الغني يلاقي ألف طبال و زمار، حتى لو كان حمار، فيقول ابن عروس

الليل ما هــــــــــو قصــــــير
إلا على اللى ينامـــــــــــــه
والشخــــص مادام فقـــــــير

ما حد يسمـع كلامـــــــــــــه

و في العجب من الخلق اللي خلقهم ربنا سواسية، فاتميزوا لطبقات، و جاع منهم اللي جاع بسبب نهم اللي شبع، و عايز بعد ما شبع يضمن زاده لألف عام، و فوق الزاد قصور و رياش، و غير الناس ينام على فرش و كناس، قال الشاعر
أنا باوَحِّــد اللي خلق النـــــاس
خلق مسلمـــــــــــين ونصـارى
ناس نامت على فَرش وِكْناس
وناس ع المعــايش حــــــيارى

أما عن الحزب اللي بيضم ما لا يقل عن ثمانين في المية من شعب مصر، و هو حزب تمام يا ريس، اللي تشوفه حضرتك، حتى لو كان اللي هو شايفه ده سواد، فقال ابن عروس
طبيب الجــرايح قوم اِلحــــــق
وهات لي الدوا اللي يوافــــق
فيه ناس كتير تعــــرف الحـق
ولاجل الضـــرورة توافـــــــق

و عن أحوال الدنيا لما تتعوج، فتعلي الواطي و توطي العالي، و تصبغ الباطل بصبغة الحق، و تلبس المندار توب الرجال، فقال
شوف الزمان انتهت عَدَلـيه
وادي البُطْل ع الحـــق راكِب
جه الســـــــبع يُطلُب عــدليه
لَقَي الكــــلب ع التخت راكب

و قال عن السبع لما يغض الطرف من القرف عن الصغار، و كأنه نايم عن اللي بيحوم حواليه، و هو واعي
سكت الهَوى والناموس طار
والســبع طاطــــــــــــا بعـينه
خليه .. دا النـومِ أســـــــــتار
لما الكـلب ياخــــــــــد يومينه
و فيه عالم غجر، لو كلمتهم بالذوق يردوا بقلة أدب، و لو كلمتهم بالشدة بردة سفالة و قلة أدب، فدول قلة عشرتهم هي دواهم، و البعد عنهم بذاته غنيمة، و عنهم يقول فيهم ابن عروس
يا قلبي إوعى تعاشر الدُون
ولا تكلِّمُـه بالاشـــــتـراحة
تكلمه الكــــــــلامِ مــوزون
تلقــــاه يرد بقـبـــــــــاحـــة

و عن اللي تحسبه صاحب، و تطلب منه النصيحة، فينصحك باللي يضرك، يقول الشاعر يا سادة يا كرام
جاني طـبيبي مع العصـــــــر
و ف إيده ماســــــك عصاية
اتاري طبيبي قليل الأصــــــل
من خصمي جابلي الوصاية
أما عن الصديق الوفي و هو نقيض هذا الخسيس، فيقول
ما يرقـــــــــد الليل مــغبون
و لا يقرب النــــــــــار دافي
ولا يطعمك شهد مكـــــــنون
إلا الصـــــــــــديق الـــوافي

أما عن جرح الحبيب، و جرح القريب، و مرارته اللي يهون جنبها ألف جرح من الغريب، فقال
كلام الغَــــــــــرَابا حِمِلنــــاه
فات علينا كما ريح هـــــاوي
كلام القـــــــــــرابا آخ مـــنَّاه
ييجـي فوق فرش الكــــلاوي

و بين هذه الأحزان و الأشجان، أو الحكم الحزينة، يقولنا الشاعر مربعة في الغزل دمها خفيف، و يقول فيها
يا بت جمـــــــــــلك هبشـني
والهبشة جت في العـــــباية
رمــــــــــان صـدرك دوشني
وخلى فطـوري عشــــــــــايا

و عن الخسيس لما يحل محل الأصيل، و الصغير لما يحل محل الكبير، و الجحش لما يقعد مكان الوحش، فقال
غربي بلــــدنا بلــــــــــد سيح
وادي الهِلف ماشـي ورانــــا
مش عيب كراسي التماسيح
تقعــــــــــد عليها الـــــوِرانا؟

أما عن اللي تغلب معاه علشان ينعدل حاله، و أول ما تلتفت تلاقيه اتعوج تاني، فيقول
نهـــــــــــــيتك ما انتهــيت
والطــــــــــبع فيك غــالب
و ديل الكـــــــلب لم يتعدل
و لو حطــــــــوا فيه قالـب

أما عن الأم و حبها اللا نهائي بدون مقابل، و بدون قيود، و بدون ظنون، فيقول ابن عروس
ماينجـــــــدك غير أهلــك
و لاينفعك غير مـــــــالـك
و احلف يمين بعد أمـــــك
حبيب من النســا مابقالك
أما عن الندل اللي بلا معنى و لا لازمة، فتلقاه يقول
الندل ميت و هو حي
ما حد يحسب حسابه
تلاقيه كالترمس الني
وجوده يشبه غيابــــه

و مع قراية المربعات، سخنت قريحة الشعر عند العبد لله، و قلت أوصف بعض الشخصيات اللي شفتها في الحياة
خسيس و ماسخ بين الرجال
لا ليه لا طــــعم و لا ريحــة
و الفعل فــــعل العيـــــــــــال
و الحس حـــــــــس الدبيحة
مع باقي المربعات الجديدة البوست القادم إن شاء الله

11 comments:

Anonymous said...

mahmood
Ya salaaaaaam ya doctor, that is so beautiful.. why did they skip my Sohag?! just Asyout and Qina..!
thank you Dr Eyad as always for those precious articles you always gift us.
hope things are going well for you, best wishes as always.

Dr. Eyad Harfoush said...

أهلا و سهلا صديقي أ/محمود
ربما لأن سوهاج في حدود علمي لم تشتهر بالخارجين عن القانون، اشتهرت في جرجا بالعلوم، فكان يقال سوهاج بلد العلم
الحمد لله ان مربعات ابن عروس عجبتك، هو فعلا شاعر ماخدش حقه من النشر و الترويج
الحمد لله أفضل كتير دلوقت
شكرا جزيلا يا صديقي

ايوية said...

ما حلى حكم وتراث بلادنا الجميل
فى اعلان فى احدى القنوات النتخصصة بالطعام بيعلن عن اكلات شامية وبيقول فى اخر الاعلان ابعدوايديكم عن اطعمتنا
بمعنى لا تغيروا فى تراثنا الغذائى وانا اقول ابعدوا ايديكم عن ترثنا الفكرى الجميل اتركوا الحكمة الاصيلة التى لم تلوث بافكاركم واموالكم استمتعوا بكل كلمة جميلة و كل نحتة فى الحجر وكل رسمة من يد فنان لا تحرموا علينا دنيانا
ااا اللي انت غاوي تسمع كلام موزون ..اسمع كلام المصري فى الموال
اول القول نسمي الله ونصلى ع النبي المختار... ده اجمل كلام يتقال
زمان قالوا ياللي انت غاوي صحبة الطريق. صاحب الادب والرجال
انا بقولك خير الصحاب حرمة.. ليها حرمه.. واجدع من كتير من الاندال
ده كلام مر وقاسي.. لكن قسوته من افعال البشر اللى لايتقلوا بصفيح ولا مال

كلام قرائتة عجبنى حبيت انقلة وقولة نسمى الله ونصلى على الرسول شفت جمال المصرى
وبيقول الشاعر المصرى البسيط كمان
المصري قاعد على شط الاسمر النيل
قاعد بيحكى عن ابو زيد وسعد اليتيم فى المواويل
علم الكلام بيبتدى بالكلمه الطيبه د ي فن اصيل
يارب... وفق خطاوي المخلصين ده انت رب جليل

الحلوة قالت تاخد الاسمر أبو الحنة أسواني وطبع خيال
يجيب ديله دهب ومكحلة وديوان شعر المهم عيشه حلال
يقول ياعين تلحقه هى وتغني ياليل فى الموال
دي فى عينة قمر يحميها بالجاه والمال
أصله ياعم بيحبها وفى عينه ست الحسن ولا الغزال

المصري فاتح للصبر يجي ميت دكان كلهم ع النيل
مغنوتي محكوتي وحاوي وغاوي السهر جنب السمرا في المواويل
والسمرا امه واخته وحكاوي العيش والسريس فى الليل
وحبيبته اللى عشانها صبر وعدى الصعب فى ليالي الويل
الحلوة مصر ام البلاد والعباد والسواقي والغيطان والكحله والمنديل
اعزرنى للتطويل فليس هناك اجمل من مواويل المصرى وزجلة

Anonymous said...

شكرا لهذه النكهه المصريه الجميلة

العاميه المصريه من اجمل اللهجات العربيه لارتباطها بخفه الظل

تحيتي دكتور

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزتي أيوية
منورة المدونة، أين انتاجك الجديد؟ بقالك مدة مش نزلت حاجة
شكرا صديقتي للإضافة التي أثرت البوست

فن الموال من أعرق و أجمل الفنون المصرية التي توشك على الرحيل من حياتنا، لصالح شعبولة و رفاقه، ظواهر الانفتاح الاستهلاكي

تحياتي و تقديري و جزيل شكري

Dr. Eyad Harfoush said...

الصديق العزيز Anonymous
نعم، فقد صرت صديقا عزيزا يا أخي حنى و أنت مصر على البقاء غير معرف
شكرا عزيزي على المرور، و نعم ، بالنسبة لي أحب اللهجات المصرية و السورية و اللبنانية (عدا طرابلس) و العراقية

تحياتي و تقديري و شكري

زكرياء said...

العزيز د. اياد،

اشكرك على امتاعي بهذا الحس الشعبي العميق في حكمته و بساطته. لفت انتباهي في وسط زخم الاستمتاع بأن الأبيات التي ذكرتها سبق لي اني سمعتها من قبل و بالظبط من جدتي، التي تحفظها عن ابيها و هكذا، و ذكرت لي انها لأحد متصوفة المغرب علمت بعد ذلك انه من العهد الوطاسي و يدعى عبد الرحمن المجذوب...أظن ان الاسم لا يدل على الكثير لكن الأكيد ان الأبيات كانت لعدد من الشعراء اختفوا وراء الاسم خوفا من بطش السلطان. لعلك تعرف علاقة اهل الصعيد بالمغرب الأقصى، فعدد كبير من القبائل المغربية هاجرت و اقامت في الصعيد المصري منذ القدم و قد تكون هذه الأبيات اما منتقلة من مصر إلى المغرب او من المغرب إلى مصر لو صح ما سمعت و قرأت.

تحياتي و عميق محبتي
زكرياء

Dr. Eyad Harfoush said...

الصديق العزيز زكرياء
أشكرك يا صديقي للمرور و التعليق، أما عن الأصول المغربية، فقد جرت عادة نسب المواهب و الكرامات و الولاية في ريف مصر شمالا و جنوبا للمغرب، فينسب لها كل ما هو غامض و كل ما فيه سحر، فضلا عن العلاقات القديمة التي شكلت فيها مصر معبرا، منذ تغريبة بني هلال، و هجرة الهوارة و غيرها

أما عن أحمد ابن عروس فظني فيه أنه مختلف عن الولي الصوفي التونسي ابن عروس، و ان اشترك الاثنان في شعر المربعات، لأن اللهجة شديدة الاختلاف، و فن المربعات فن عام في الوطن العربي
لكني أظن نشاته في صعيد مصر، لقربه من فن الواو القنائي

شكرا عزيزي للتعليق المثري
مع وافر الشكر و التحية

Anonymous said...

و من أجمل مربعاته، مربعة وصف فيها حال اللي يجعاوزه، و اللي يستنى الخير من اللي مايجيش من وراه الخير، و قال عليه مسكين، و من اللي بنشوفه في الدنيا، هو فعلا بيبقى مسكين، لأنه لا بياخد اللي هو عاوزه، و لا بيحفظ كرامته و ماء وجهه بالترفع عن ذل السؤال، و عنه يقول شاعرنامسكين مين يطبخ الفــــــاس
ويريد مـــــرق من حـــــــديده
مسكـــــين مين يعاشر الناس
ويــــــــــريد من لا يــــــــريده
و له مربعة تانية توصف حال الراجل الزين، اللي يحكم قلبه و مايمشيش وراه، فيقول[Photo] يا قلب لاكـــــــــــويك بالنــار
وان قلت عاشــق .. لازيــدك
يا قلب حملتني العــــــــــــــار
و تريـــد من لا يريـــــــــــدك؟
و له مربعة بيحذر فيها من الملق و النفاق، لأن هموم الانسان في كل حال كتيرة، و مافيش حاجة مستاهلة ان حد ينافق الندل ، أو زي ما بنقول يرقص للقرد في دولته، مادام الهم في كل حال موجود، فيقول[Photo] إوعى تقــــــــول للندل يا عــم
وان كان على الســـرج راكب
ولا حـــــــــــد خــالى من الـهم
حتى قلــــــــــــــــوع المـراكب
ري ورا اللي مش
احسنت
واصاب

Anonymous said...

من أجمل مربعاته، مربعة وصف فيها حال اللي يجري ورا اللي مش عاوزه، و اللي يستنى الخير من اللي مايجيش من وراه الخير، و قال عليه مسكين، و من اللي بنشوفه في الدنيا، هو فعلا بيبقى مسكين، لأنه لا بياخد اللي هو عاوزه، و لا بيحفظ كرامته و ماء وجهه بالترفع عن ذل السؤال، و عنه يقول شاعرنا
مسكين مين يطبخوان قلت عاشــق .. لازيــدك
الفــــــاس
ويريد مـــــرق من حـــــــديده
مسكـــــين مين يعاشر الناس
ويــــــــــريد من لا يــــــــريده


و له مربعة تانية توصف حال الراجل
الزين، اللي يحكم قلبه و مايمشيش

يا قلب لاكـــــــــــويك بالنــار


يا قلب حملتني العــــــــــــــار
و تريـــد من لا يريـــــــــــدك؟

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي anonymous
عذرا لم افهم التعليق