1.12.07

Reincarnation of Judas

Why I hate Sadat?

Here, I shall answer the objecting comments I have got from some friends on the last post “Dead Hero and Dead Zero”. Primarily, I want to say that I had never imagined neither Sadat nor Judas as a Satan, who is skeletoned out of all goodness. Yet, both names have always presented to me the word “Betrayer” embodied in human figure. To give some examples about the betraying nature of Sadat, I will give some examples on variety of levels and from different perspectives, as a man and as a president

  • First Betrayal was to his wife and hard days’ partner, when Mohamed Anwar, the junior military officer proposed to Miss “Iqbal” the daughter of his village governor “Umda”, he was a subject of initial rejection by the family due to the social difference. She was “Iqbal” herself who insisted on getting married to the young troop. Later on, when Sadat met Jihan, and she conditioned his to divorce “Iqbal” before getting married to her (not the opposite as shown in the movie), he simply did, he gave the new bride what she asked for apart from the miserable lady, whose daughters had never lived as those of Jihan, the First Lady afterward. This is what a coward man will typically do.
  • Second was on the night of revolution, the one who spent in Cinema with “Jene” as he used to call here while his colleagues are under arms, moreover, he created a fake conflict with a man in the cinema and went to police station to register his place during movement time of the army. Later on he claimed it was a coincidence, yakhy …….. (Documented in the Revolution Members Assessment Investigations in 1952)
  • Third, was the misleading information he transmitted after his visit to Yemen to assess the situation, based on which, Nasser took the decision of Egyptian interference in Yemen. (His written and signed report is documented)
  • Fourth betrayal after he became the president, affirming he will follow “Nasser’s line”. Later on, as the joke said by that time, he followed Nasser’s line with an eraser. (his commitment is documented in AV recordings)
  • Fifth when he agreed with Syrians to have the first cessation of attack on Tiran lines while he gave a different orders here to his army. (Compare the documented order of the supreme leader of army and the documented Syrian maps with Sadat handwriting over it)
  • Sixth was on 7th of October when he breached to Kissinger his intentions not to propagate the attack further on the Egyptian frontline (CIA release for 1973 LSD)
  • Seventh, when crippling the chief commander of his army from attacking the Israeli army on the west coast of canal, later on known as “Defreswar bulge”
  • Eighth when he decided to solve the Egyptian conflict upon his own initiative requesting others to follow while he took Jerusalem visit initiative alone.
  • Ninth when he unleashed the curse of Islamic fundamentalism to face the leftist and Nasserist Protestants to his lousy policies. Through an overt agreement with Omar Temesani
  • Tenth when he created the first Muslim/Coptic frictions in the contemporary history through his conflict with the Pope. It was then when Egyptian Christians found out they are treated as a 2nd class citizens in their own land.
  • Eleventh when he sold-out all achievements of the public sector, with an ambitious plan to drain it and then sell-it-out in a radical move to right. Needless to mention what we have now is his extension (Documented )
  • Twelfth when he selected a clever general who is 100% afar from diplomacy and political life as a deputy to him.

    Was this dozen of betrayals enough to hate a man? At least for me it is

28 comments:

The Alien said...

yes, he is a betrayer
but Naser is the same, cause we can list the same number of betrayals for him.

for me, they are all the same

Dr. Eyad Harfoush said...

Dear Alien,
Please do, I will be glad if you can list similar list of betrayal history to Nasser. Then we can elaborate more. Best Regards

Amre El-Abyad said...

Drae Eyad,

I hope You gon with a series of articles on Nasser,his vioson for Egypt and Arab region in the context of the pre-1952 humilating situation of Egypt. Many of the new generations, don't undertand why Nasser was undercut by colonial powers, Saudi Arabia and the Islamic Baghdad pact: Pakistan, Iran and Turkey.

Now we there are only three projects in the region. An Irani persian fanatic one that is relentlessly de-arabising Iraq and wiping out all the foundations of its rennaissance, a wahabi Saudi one. And finally and American Taiwanisation project.

You are a talented writer, use your skills to propagate the word.

Regards
Amre

عباس العبد said...

فى سؤال مهم قبل ما اعلق على كلامك
انا متابع جيد لكتابات حضرتك
بس دى اول مرة اعلق
هل انت
كنت بتكره الراجل قبل ما تعرفه ؟
ولا
كرهته بعض ما عرفته ؟
لأنها تفرق
لأنك لو بتكرهه الاول طبيعى تبحث عن سقطاته
لأن نفس الافعال دى بترتيبها عملها ناصر
و مش كلامى
راجع كتابات هيكل فى الانفجار و سنوات الغليان
.....
اما لو كنت عرفته الاول
فأسمحلى اسألك الاول
انت بتتفاعل مع الشخصية العامة من خلال افعاله الشخصية و لا من خلال نتائج تصرفاته ؟
لأن المحصلة نجاح ساحق لأفكاره
حتى لو انت بتكرها
بس ما فعله اصبح طريق يسير عليه الاخرين
و لا انا غلطان ؟
اكرهه او تحبها
تحصيل حاصل
فهو اصبح طريق

Dr. Eyad Harfoush said...

Dear Amre el-abyad,
Missed you for a good while, to cover Nasser's achievments you need a series of books not articles. Thank you for your rich comment

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي عباس العبد
أهلا و سهلا بزيارتك و بتعليقك

لقد نشأت يا عزيزي بعهد السادات و في عز فترة الهجوم على ناصر في الصحافة المأجورة و الاعلام بتاع "هاتي شفطة يا همت" ، فلم يكن لدي دافع لكراهية الرجل ، ثم قرأت بعد ذلك كل ما وقع تحت يدي عن الرجلين و من قبلهما و من بعدهما و معاصريهما من الحكام العرب بالعربية و الانجليزية قبل أن أصل لرأيي الذي قرأت منه شيئا في هذا المقال هنا

أما عن ناصر ، فله سقطات بالطبع و أخطاء كبيرة ككل زعيم كبير ، و لكن لو كنت تعلم خيانة موثقة واحدة لناصر فأفدني بها لأنها لم تقع تحت عيني على كثرة ما قرأت عنه من محبين و كارهين و ما بينهما

أما عن كون السادات رسم الطريق فهذا صحيح ، و لكن أي طريق ؟ طريق سلام الاذعان؟ طريق قبول الاراضي منقوصة السيادة التي يدخلها الاسرائيلي بهويته و بدون تأشيرة مصرية؟ طريق الارض المنزوعة السلاح؟ طريق التطبيع الحتمي الذي شق بسببه الأمة الى أمة اسلامية و اخرى مسيحية بعد خلافه مع البابا؟

نعم لقد شق الطريق للهاوية و هوى بعده كل الصغار من أمثاله من الحكام العرب
تحياتي و تقديري و أهلا بك دائما و بتعليقاتك

احساس لسه حى said...

عزيزى
انا مش عارف ليه لما نحاسب حد نقارنه بحد تانى يعنى عبد الناصر ليه سقطاته بس السادات عمل وعمل وعمل
طيب ما نقول بدل سقطاته نقول عبد الناصر عمل وعمل وعمل والسادات عمل وعمل وعمل وكلاهما خربوها ولم يكونوا أمينان على هذا الشعب
سمعت فى ناس دخلوا العراق بدون تأشيرة اتحكم عليهم ب15سنه دى جريمتهم اقصد سقطتتهم وعاوز ناس سقطتتها اد دى 10000الاف مرة ونمجدهم الاتنين الله يديهم على اد ما ظلموا
سلام

The Alien said...

Dear Eyad,

أنا مش هكتب عن ناصر واللي عمله لإن كله ف كتب التاريخ والباقي إحنا عايشينه لغاية دلوقتي
بس أنا بالنسبالي محو الهوية المصرية وتبديلها بقومية عربية وإلغاء مصر وتبديلها بالجمهورية العربية المتحدة
فدا ف نظري خيانة

تحياتي

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي إحساس لسة حي
و لكنني بالفعل قد حددت سقطات ناصر في حكيم و السادات و سوء اختياره لهما و كل ما ترتب عليه

و قامة الرجلين أبعد من أن تقارن القزم بالعملاق

تحياتي

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي آلين
لم تمحى الهوية المصرية و الا لكان الاتحاد الأوروبي خيانة لكل دوله ، و هو ليس كذلك

الخطأ في الوحدة هو انها كانت وحدة اندماجية و لكننا نفهم هذا الخطا فنجده طبيعيا في اطار عصره الذي شهد الاندماج الشيكيسلوفاكي و الاندماج اليوجوسلافي ، و بعدها بعشرات السنين تعلمت البشرية الدرس و صنعت معجزة الاتحاد الاوروبي اللا-اندماجي

الاتحاد العربي مازال هو الخيار الوحيد للعرب لو أرادوا الهروب من نهاية الهنود الحمر ، و لا أحسبهم يهربون

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي احساس لسة حي
إذن فسوف تكره و ترى وجوب قتل كل حاكم على مر الزمان ، هذا هو الحكم ، لابد فيه من أخطاء باستثناء الرسل المعصومين من الكبائر حين كان بعضهم يحكم مثل سيدنا محمد و قبله داوود و سليمان ، باستثناء هؤلاء حدثت تجاوزات بحق بعض الناس في عهد كل حاكم بشري
تحياتي و تقديري

احساس لسه حى said...

عزيزى
اكيد كل حاكم ليه اخطاءه بس فى خطأ غير مقصود وكل خسارته افراد معدودين وخطأ عن عنجهيه ودكتاتوريه وتمسك بالحكم وعدم التنازل عنه مهما حدث
ولو انتا شايف هزيمة جيش وموت جنوده بالطريقه دى وقهر شعب خطأ بسيط
يبقا عليه العوض وبحى شعب مصر
صحيح الرئيس نجيب بالنسبالك انسان محترم اكتر ولا ناصر وبلاش تقولى ده حكم فترة صغيرة وده سنوات كتيرة
لان ممكن فى سنه يعمل اللى معملهوش فى 20سنه
سلام

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي إحساس لسة حي
من قال أن الهزيمة خطأ صغير؟ هي خطأ كبير و ترك عامر في القيادة بعد 56 هو بذاته خطأ كبير ، لكن في النهاية مجمل أعمال الشخص هو ما يكون حكمنا عليه

الرئيس محمد نجيب كان رجل محترم على المستوى الشخصي نعم ، لكنه أيضا وضع خطته للبقاء بالسلطة مع عودة زملائه للثكنات ، و هذا لا يعيبه برأيي لأن هناك من يريد البقاء بالسلطة لتحقيق رؤية ، و قد اصطرع صحابة الرسول (ص) على السلطة فلا نتوقع من غيرهم ألا يفعلوا، اما ما يجعل ناصر أفضل منه فهو رؤيته و مشروعه التطويري

تحياتي و تقديري

احساس برضوا حى said...

عزيزى
كويس هزيمة 67خطأ كبير وترك حكيم خطأ كبير ومراكز القوى خطأ كبير ومذبحة القضاه خطأ كبير وعزل نجيب فى فيلا اجباريا خطأ كبير وحرب اليمن خطأ كبير والخطب اللى كان بيشغل بيها الشعب وهو اضعف من انه يحارب خطأ كبير وبليانات الانتصار الكاذبه خطأكبير و ايه وايه وايه وايه وايه ممكن املالك كتاب كلها اخطاء كبيرة
اما نجيب يا ريته كان نفذ اللى عاوزه يمكن كان حالنا بقا احسن من دلوقتى
انتى بتفكرنى بواحد قتال قتله وتاجر مخدرات فضل يقتل ويتاجر ويقتل ويتاجر سنين بس وهو بيقتل ويتاجر يبنى جامع ويبنى مستشفى ولما مات الناس قالت عليه ده انسان كويس كل اللى عمله الوف من الاخطاء الكبيرة
هقولك حاجه يا ريت تستوعبها ناصر باشا طرد ابن نجيب من شغله بقرار رئاسى منه والرئيس نجيب السادات عرض عليه يكتبله الفيلا اللى كان عايش فيها قالة هى مش ملكى ولا ملكك وتقريبا رجعت لصحبلتها دلوقتى
شوف اولاد واحفاد نجيب ايه واولا واحفاد عبد الناصر ايه
اظن الكلام خلص ومش هعلق تانى فى الموضوع ده فى كتاب ناسى اسمه تقريبا اسمه كلمتى للمغفلين لجلال كشك
ممكن نسامخ مغفلين كانوا عايشين الفتره دى نقول كان فى حاجات مش واضحه ادامهم لاكن المثقف اللى يعرف كل ده ويدافع عن ديكتاتور يبقا ميعترضش على اى ديكتاتور تانى
تحياتى يا دكتور
سلام

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي إحساس لسة حي

واضح انك بذلت جهد جيد في القراءة عن الموضوع مؤخرا و هذا بذاته جيد ، لكنك تكتفي بعرض كاتب او مجموعة من الكتاب للموضوع و هذا خطأ ثقافي جسيم ، فلو اكتفيت بقراءة عشرة كتب عن الاسلام كلها لمستشرقين معادين للدين لخرجت بنتيجة خاطئة تماما ، كتلك التي خرجت بها في تعليقك

و لكن دعني أدقق بعض المفاهيم التي أوردتها

مراكز القوى هو تعبير نقدي عبر به هيكل الناصري دائما عن نقده لبعض الاوضاع ببعض المؤسسات، و قد صفيت في عهد عبد الناصر و تمت محاكمتها مع محاكمة انحراف المخابرات

ما يعرف عند بمذبحة القضاء هو عزل ل 127 قاضي بقرار رئاسي عام 1969 لانتمائهم ليس لمجرد انتمائهم لتيار سياسي و لكن لمحاولتهم تحويل ساحات المحاكم لساحات سياسية من خلال الصاق خطب سياسية في حيثيات الاحكام ، و هذا ليس دور القضاء ، و لكننا ايضا لا نوافق على مذبحة القضاء من حيث المبدأ ، اما عزل نجيب فكان الحل الوحيد البديل لسجنه لمنعه من التآمر على الثورة

حرب اليمن لم تكن خطأ من الاساس بل ضرورة استراتيجية لو قرأت الموضوع بعمق لعرفت أهدافه ، و الخسائر كانت كبيرة لكن النهاية كانت التخلص من حكم الامام الموالي لقوى الاستعمار و بقاء النفوذ البريطاني على مدخل البحر الاحمر

ان تخطب في الشعب ملهما حماسه خير من ان تخطب فيه لتشيع فيه الخور و التخنث على طراز "مش هاحط ايدي في بق الاسد"

نعم ، بامكانك ان تملا كتبا من مقتطفات سريعة من الصحافة و الانترنت حول الموضوع ، لكنك لن تفيد و لن تستفيد بهذا ، القراءة المتعمقة وحدها تعطيك صورة أعمق للتاريخ و فهمه

الصورة الملائكية للحاكم المنزه عن الخطا هي صورة لم و لن توجد في تاريخ الجنس البشري ، الحكم ميراث من الاخطاء و الانجازات

أما وصف جلال كشك لمن يرون غير رأيه ففيه اعتداء على حرية الاخر بوصفه بالمغفل ، و انا أيضا استطيع ان اكتب عن أمثاله كتابا اسميه كلمتي للمسطحين المضللين و انصاف المثقفين ، و لكنني أعف لسانا أو هكذا أتمنى

Amre El-Abyad said...

Dear Eyad,

Reading your arguments with I7sas lesa 7ay, is very amusing. You have provided the right answer to those who criticse while they are totally ill-informed, which is before you make judgments and jump into conclusion learn and undertand first about your own history, the politcs in your country and get aquainted with the multidude of views regarding the issue.

There, I blame the teaching of humanitarian scienses in Egyptian schools , for there seems to be a huge a gap between what is taught, and the Egyptian reality. There is no vision in the Egyptian curriculums, it is all contradictory and chaeotic leading to no clear end point. The point in our case must be the rise of Egypt and the resurrection of our Arab civilisation.

What counts, even more, is that Egyptians lack scientific methodlogy in the praxis of their every day lives. For, even if the learned facts were not accurate, once structure and methodology becomes an everyday "culture", no one wil ever be able to fool the people.

To my very humble view, Nasser's fatal mistake was his inabilty to intiutionalise his developmental line. Yet, I can't fully blame him, for it seems that the very fabric of Egyptian society is built to follow the pharoah blindely. Hence, One, may very well argue, that Nassser despite of his undeniable dictatorship was going to revolutionise the internal fabric of Egypt on the long term. He was cultivating a culture of dissent among Egyptians.

That is why he is historical hero of a Nitchean calibre

I am pessimistic....salmly 3ala el-shikh Kishik.

I hope he ascends into power, because that is the only way, our friends will learn .Als it will take 50 years to to get rid of him

احساس لسه حى said...

عزيزى
انا لم ابذل اى مجهود فى القراءة جديد لانى قريت ما يكفينى عن هذه الفترة الملوثة من تاريخ مصر المليئه بالهزائم
ومش عارف حضرتك تبرر الموقف وبعد كده تقول لا اوافق على المبدأ
انا محبش انصاف الحلول وفى حاجات لازم موقفى فيها يكون واحد يا فعل صح يا غلط وبلاش كلمة اصل وعلشان اصل دى تبرير لكل تصرف غلط لكل حد ممكن
واى انسان يغلط ممكن ابرره الغلط اصل وعلشان ولابد وعلشان الوقت والظروف
وعزل نجيب لكى لايتامر وكل حاكم اعوه يحبس من يشاء ويعزل لكى لا يتامر
بس تفتكر نجيب معملش معاهم كده ليه لما الشعب رجعه تانى علشان متتامروش عليهم عارف انا لما اقرى التاريخ الاسود للثورة اعرف معنى استغلال السلطة وخيانه الصدق واللعب بالكلام لتسخين المشاعر يا دكتور جلال كشك لما بيتكلم بيجيب وقائع واظن الوقائع اللى مش هندورها على مبرر تقول اننا مدفعش عن حد خالص الا لو مظلوم من العمل نفسه لاكن يعمل العمل وابرره اظن ده كلام غير مقبول
بالذات لو جرائم ضد انسان ما او ظلم انسان ما دى مهما بررته مش هقبله
اظن لو كنت معارض ايامها وذقت مرار التعذيب كان رائيك اتغير او لو ابنك كان مرمى فى سينا زى ال....كنت عمرك ما دفعت عن اللى رماهم الرميه دى واللى حاكم بتوع مراكز القوى ولا المخابرات كان حاكم نفسه الاول
شوف انالو ضد الاخوان ولا الشيوعيين ولا اليهود حتى مقبلش حد يتاحكم ظلم ولا يتعذب ظلم واللى يظلم اعدائى يوم بكرة هيظلمنى لما اقوله لا
سلام

osama said...

السلام عليكم
اتفق معك، لايمكن مقارنه عبد الناصر
زعيم الامة بالسادات واحد من اكثر عشرة رجال فى العالم من حيث الاناقة
ادعوك للمشاركة للوقوف والدعم فى ذكرى مذبحة اللاجئين السودانيين فى ميدان مطفى محمود بوسط القاهرة على ايد السلطات المصرية
اكثر من مئة قتيل وعشرات المعتقلين بلا ذنب
29/12/2005
تاريخ المذبحة
الدعوة موجهة للجميع

الفاتح اليعقوبي said...

السلام عليكم
في قراءتي لبوستاتك الماضية وماراه فيها من افكار او سواء تعليقاتك في مدونتك او في مدونات اخري اري والله اعلم انك تدعو الي فجر

ولكنه ليس ذلك الفجر الذي ياتي بعده النور


ولكنه الفجر الذي ياتي بعده الغيوم والظلام


مش عارف ده راي الشخصي في كتابات حضرتك قد اتفق معك في بعض الامور ولكني اراك تخلط الاوراق يمينا وشمالا
لعلها اقوال حق يراد بها باطل


والسلام

Dr. Eyad Harfoush said...

Dear Amre,
I agree with you about failure to turn the vision of Nasser into institutions that turns the vision to be a work credo. I do not blame the Egyptian society as much as I blame the leader personality. Every leader has a belief strong enough in his vision, to an extent make him think of everybody as believer in his vision. He thinks people are devouted to it as much as him. and here is the ilusion. Greetings for the wonderful participations. Regards

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي إحساس لسة حي

كل منا يزن الآخرين بموازينه و قد ناقشنا الامر بما يكفي و لا يبدو أننا سنصل لأرضية مشتركة ، تحياتي و تقديري

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي إحساس لسة حي

كل منا يزن الآخرين بموازينه و قد ناقشنا الامر بما يكفي و لا يبدو أننا سنصل لأرضية مشتركة ، تحياتي و تقديري

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي أسامة
شكرا لتعليقك و شكرا لدعوتك للمشاركة الايجابية

تحياتي و تقديري

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي اليعقوبي
لا أجد هذا مستبعداً ، فمن الحتمي عندما نختلف في المرجعيات أن يختلف الفجر الذي يحلم به كل منا ، فما أعتقده أنا صحيح الدين غالبا ستراه أنت العكس ، و ما أراه أنا عناصر نهضة للأمة غالبا ما ستراه أنت انتكاسة لها ، سنتفق فقط على الخط الانساني العريض و هو طلبنا لمجتمع الحق و الخير و الجمال ، و لكن لو بدأ كل منا يضع تعريفه لما هو الحق و ما هو الخير و ما هو الجمال و كيف نصل اليهم حتما سنختلف كثيرا ، لكن سيبقى فارق واحد ، سأقول أنا دائما أن هذا ما أراه و ما أظنه الخير ، و ستقول أنت دائما نظرا لمرجعيتك ان ما تراه هو ما يريده الله سبحانه و تعالى ، و سيظل هذا خلافي الأبدي مع الاخوان و من خرج من عبائتهم من فصائل الاسلام السياسي ، ظنهم بأنهم يعرفون على وجه اليقين ما أراده الله لنا و كيف يجب أن نعيش هو آفتهم الفكرية

أما عن خلط الأوراق فيفعله من يريد الى هدف من وراء أقواله ، من اكتساب السلطة و زيادة عدد الانصار و الاصوات ، أما أنا فأنا رجل لا يهدف الى شيء غير أن يقول كلمته و يمضي ، فأنا لا انتمي لتيار سياسي و لن أفعل لان التيار الذي أحسبني اريد الانضمام له لم يوجد بعد بمصر و لن يوجد في حياتي على ما اظن

أما قول الحق الذي يراد به باطل ، فهذا ما وصف به سيدنا علي بن ابي طالب الخوارج ، المتشددون و المشددون على الناس ، المتنطعون و المعتقدون بأنهم ظل الله في الارض ، هؤلاء الذين يقرأون القرآن لا يغادر حناجرهم ، و هذا ما لا اراه منطبقا علي ، و على غيري من القوى العابثة في ظلمات هذا البلد ينطبق أكثر كثيرا

Miss Egyptiana "Trapped Soul" said...

dear eyad
long time no see, but you never cease to amaze me with your organized thinking, and analysis

i have heard a lot about sadat betrayal... and yes he cant be called anything but betrayer

but what about nasser!!! he may not be a betrayer but he was a dictator... i dont need to read hundreds of books to know tht

finally, i dont like either... they are both gone anyway and left us in doom.... with a cracked economy, and a country falling slowly in the hands of religious riot

thanks for the comprehensive list... my warmest regards in this cold winter

may the moon light bless your paces

Dr. Eyad Harfoush said...

Oh Dear Egyptiana,

"may the moon light bless your paces" what a coozy comforting prayer.

Thank you for your kind comment, I do agree that Nasser was tending to autocracy, but remember it was much more palatable by this time, the one man show style in leadership, remembering Tito, Mao, Castro were the bears, you shall find it more of its time, this does not meen it is acceptable now of course, and does not mean he was right.

About leaving us with a cracked economy, the BEST economic status Egypt witnessed in its macro-economy was the period from 1959-1965. The best 6 years ever, and the religious fanaticism was unleashed by Sadat. Here is the difference I guess. Regards and please be back soon

Fantasia said...

every time i enter your blog i find elmar7oom elsadat fi weshiy :))
can't wait for your new post.. so let be soon please dr. eyad.

Dr. Eyad Harfoush said...

Dear Fantasia,
Sorry to annoy you with his photo, I am in a temporary mood of uselessness, I hope it passes soon, so I can write again. Thank you for caring dear