30.11.07

بين الخلود و الفناء


أكتب هذا الموضوع القصير بوحي من الصديق "شمس الزناتي" الذي أرسل لي دعوة على الفيسبوك لأنضم لجماعة محبي السادات، فما قرأت هذه الدعوة حتى علت فمي ابتسامة خافتة، و رأيت أن أكتب هذا البوست المقتضب، الذي أوضح فيه كيف أرى السادات مقارنة بالزعيم الراحل "جمال عبد الناصر" من خلال مقارنة ما كتبه شاعر مصر الكبير "أحمد فؤاد نجم" في مناسبة وفاة الرئيسين، و غني عن الذكر أن علاقة "نجم" بالزعيم "عبد الناصر" لم تكن سمنا على عسل بيوم من الأيام ، لكن مع وفاة ناصر و وفاة السادات، خرجت المشاعر العميقة و المعبرة لعمنا أبو النجوم ، و التي أراها معبرة كل التعبير عن رأيي في الرئيسين
وفاة الرمز

;عندما مات الزعيم الكبير قال "نجم" في رثائه

السكه مفروشه تيجان الفل والنـــــــرجس

والقبه صهوة فرس عليها الخضر بيبرجس

والمشربيه عرايس بتبكي والبكا مشـــروع
من ده إللي نايم وساكت والسكات مسموع
سيدنا الحــــــــــسين ؟ ولا صلاح الدين ؟
ولا النبي ؟ولا الإمـــــــــــــــــــــــــــام ؟
دستور ياحــــــــــراس المقـــــــــــــــــام
ولا الكـــــــــــــــــلام بالشكل دا ممنوع ؟
موسى نبي عيس نبي، كمان محمد كان نبي
ويا قلبي صلي ع النبي، وكلنا نحـــب النبي
وكل وقت وله أذان، وكل عصــــر وله نبي
وإحنا نبينا كده، من ضلعـــــــــــــــــنا نابت
لا من سماهم وقع ، ولا من مرا شـــــــابت
ولا انخـــــــــسف له القمرولا النجوم غابت
أبوه صعيدي وفهم قام طلعه ضــــــــــــابط
ضبط على قـــــــدنا وع المــــــــزاج ظابط
فاجومي من جنسنا .. مالوش مــــرة عابت
فلاح قليل الحيا إذا الكــــــــــــــلاب سابت
ولا يطاطيش للعدا مهما الســـــــهام صابت
عمل حاجات معجزه ، وحاجات كتير خابت
وعاش ومات وسطنا ، على طبعنا ثـــــابت
وإن كان جرح قلبنا ، كل الجـــــراح طابت
ولا يطولوه العـــــــــــدا مهما الأمور جابت


إغتيال رئيس جمهورية

أما عند سماعه لخبر اغتيال السادات في العرض العسكري ، فقد أنشد "نجم" مرتجلاً

لا إله إلا الله

مات الكلب وموته دواه

كان الله لا يقدس روحه

يندار صاحبه يعض قفاه

***

لا إله إلا الله

ما يغركش جنازه دي زفه

عالم رابش عبي ف قفـــه

اللي مشــــيع واللي اتوفى

قطع المـــــيت واللي وراه
في تقديري أن الفجومي شاعرنا الكبير، و المعادل الموضوعي لابن عروس في زماننا قد أوجز المقارنة بين الاثنين الذين تعاقبا زمانا، مع الشتان بينهما

25 comments:

EmY said...

انا شاركك الرأي لاني ناصريه و مش من محبي السادات ابدا لا يجوز عليه الا الرحمه لكن انا بشوفه من الاسباب الي ادت للي احنا فيه الان
شعر جميل اوي في رثاء زعيم جميل و انسان عظيم

احساس لسه حى said...

عزيزى
اظن ما فعله ال عثمان مش مبرر ابدا لاجيال لم تعيش هذا العصر ان تفعل ما فعله الصرب فى نساء البوسنه ولو كل شعب نظر لميت سنه لورا لن تعيش شعوب فى سلام ابدا واظن اروبا غير دليل على ذلك ما حدث فى حربين عالميتن
اما موضوع القصيدتين لاسف الاول صاحب هزيمه والاخر صاحب انتصار ودى المشكله اننا مش بننظر لاعمال الانسان بالورقه والقلم والواقع لاكننا ننظر اليه بقلوبنا ومهما ظهرت فضائح عهد سواء ناصرى او ساداتى ما زال من يحب ناصر يحبه ومن يحب السادات يحبه كان اخطائهم لم يموت بسبابها الاف الشباب
موت انسان ظلم فى عهد احدهما تكفى لكرهيتى له لان الانسان ده ممكن ان يكون انا او اخى او ابنى
تحياتى يا دكتور
سلام

mthlyaneed said...

هاى د حرفوش

هذه اول زياره لى هنا انا مدون جديد انا مثلى وملحد اتمنى ان نكون اصدقاء ونتبادل الزيارات


اما عن الموضوع فاسمحلى اعبر عن راى بحريه بدون متضايق او انا فقك

ان شايف ان جمال زى الله

الاثنان ظالمين


الله ظلمنا عشان وضعنا فى اختبار لم نختاره ولو اعترضنا يتلذذ بشوينا فى النار


يعنى دكتاتور اعظم ميعرفش معنى ان يكون له معارضين

وجمال كان فى عهده ناس دكتاتورين وفى نهايه حكمه كان الحكم بوليسى

وكان شعراوى جمعه نقيب الاطباء دكتاتور وبيعين اللى على مزاجه


بس انا شايف ان سيكولوجيه المجتمعات العربيه عاما هى تقديس الدكتاتورين

الله جمال صدام

شكرا وسنتبادل الزيارات ومتزعلش من كلامى انا ون واى مبعرفش انافق وسانتظرك انت وكل الموجودين لزياره مدونتى


مثلى ضد الاديان

shams said...

و جاء الراي الاخر
اولا مرسي يا دكتور على البوست دة و يكفي اني عملت حاجة اثرت في حضرتكتخليك تكتب بوست
و على فكرة حاجة كدة مقدمة صغيرة
دة لنك مدونتي الاساسية
http://masryforever.blogspot.com/
اما مدونة كلام عيال فهي مدونة جماعية
اما عن موضوعنا عن ناصر و السادات فانا لا ابغض عبد الناصر برغم ان لي علية تحفظات الا اني من محبي السادات
و لا انكر على الفاجومي اني من محبيه و من مؤيدي ارائة إلا اني لست معه في كره السادات
فقد عاش فقير كادح مسجون ثم ظابط من الاحرار ثم قائد مهزوم و انتصر و عرض السلام فقوة اما العالم و كسب الارض دون حرب و لا ارى فية من عيب الا انه اعطي الحرية للاخوان في الظهور غير ذلك فهو اسطورة

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي mthlyaneed
شكرا لزيارتك و أهلا بك ، أما عن كلامك في ذات الله تعالى ، فلقد قفزت إلى إستدلال بدون تقديم مبررات منطقية، لو كان خلقنا بدون استشارة مسبقة ديكتاتورية ، فكلنا ديكتاتور، فكل من أنجب ولدا أو ابتكر ابتكارا ديكتاتور ، الخالق يا صديقي لا يستأذن في الخلق خلقه الذي لم يوجد بعد ، قول عمر الخيام "لبست ثوب العيش لم أستشر" هو قول شعري رنان و لكنه خالي من المعنى

أما عن جمال فالموضوع يتعلق بكيف نقرأ التاريخ و لمن نقرأ و ما هي قيمنا الشخصية في الحكم على الناس
شكرا

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزتي إيمي
من العدل الالهي مع رجل كعبد الناصر أن يحبه و ينتمي لاتجاهاته أفراد مميزون مثلك ، رغم أن عدة أجيال تفصلهم عنه

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي إحساس لسة حي
لا يوجد مبرر أبدا لجرائم الصرب أو الترك أو أية جرائم ، فالجرائم لا تبرر ، و لكن الاحقاد التاريخية حقيقة راسخة للأسف ، و هي من الوجهة الخلقية لا تصلح للتبرير لكنها حقيقة ماثلة

أما عن النصر و الهزيمة فلا ينقضان الفارق بين الرجلين ، و لو كانت الهزيمة عارا لما ارتضى الله لنبيه أن يهزم حين لم يأخذ جيشه بالاسباب ، أما عن مقارنتك للرجلين و عن تخيلك أن من يحب أحدهما أو يكره آخر غير موضوعي ، فانصح بالقراءات التالية لعلها تغير بعضا من تقييمك لتاريخنا المعاصر

- لمصر لا لعبد الناصر
- The Boss
- Son of Nile
- Britain & the Egyptian Nationalist Movement
- خريف الغضب
- سبتمبر الأسود
- أيلول الاسود في الذاكرة العربية

هذا ما يحضرني الان ، تحياتي و تقديري

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي شمس
مرحبا بك و بالرأي الاخر معا ، اما عن السادات ، فدعني أستعرض معك الجانب الآخر من الرجل و لكن في بوست منفصل
تحياتي و تقديري

shreen said...

د. اياد
انا لم اكن ابدا من محبى عبد الناصر
ولا ارى انجازا قام به الا
بناء السد العالى
وتأميم القناه
ومجانية التعليم
ارى ان عصره ملئ بالعثرات
والنكسات
وكما يقال
ان كان يعلم فتلك مصيبة وان كان لا يعلم فالمصيبة اكبر


عبد الناصر قد يكون كانسان عادى شخصيه عظيمه ذات كارزما خاصه
لكنى لا ارى انه كان يصلح ان يكون سياسيا بارعا

السادات عكس ذلك
خلق ليكون سياسيا
وان كان عصره هو الاخر ملى بالعثرات والاخطاء
لكننا كذلك حققنا فى عصره النصر

وعلى كلا
لا تجوز الا الرحمه على موتانا

احساس برضوا حى said...

عزيزى
نظرتى للشخص الذى يحكم لا يهمها ماذا فعل من خير فيها لان ذالك واجبهه ومن حقنا عليه لاكنى انظر ما فعله من خراب بها لان ذلك حقنا عليه ومن من حقه
فمهما تعددت الانجازات لاى شخص لاتبرر ان يظلم او يقتل او يسجن مظلوما
ولا ايه رائيك سلام

Arabic ID said...

د/اياد

ماليش كتير فى ا لتاريخ أو الكلام فى موضوع الزعماء

أنا بس مش عجبانى الكلمة اللى قلتها لايمى

مش عجبانى وخلاص

ده رأيي

احساس لسه حى said...

عزيزى
من العدل الالهى انه مهما يحبك من اشخاص فاعمالك هى الشئ الوحيد الذى ينظر له الرب وربنا عادل ومن قتل مؤمن بغير ذنب جزائه معرف
واحنا عارفين حكامنا القتل عندهم زى قزقزة اللب عندنا
والقاتل ليس من يقتل القاتل من امر وسهل ونسى حقوق الناس عليه
سلام

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزتي Shereen
نعم لا تجوز غير الرحمة على موتانا ، و لكننا هنا ننقد التاريخ و ليس الشخص فقط

أما عن ناصر ، فلا أرى عيبا كبيرا في حقبته إلا عبد الحكيم و السادات ، و الباقي كان ما بين انجاز صغير و كبير ، و يكفيه ما سردت أنت من تأميم القناة و بناء السد العالي و مجانية التعليم و القطاع العام الذي تعيش البلد الان من بيعه خلاف ما يسرقه اللصوص

أما محمد أنور السادات ، كمال أدهم ، فيصل بن عبد العزيز ، الملك الحسن ، الملك حسين، فيكفي لهم علاقتهم المثبتة بالوثائق بالمخابرات الامريكية بالمنطقة لننبذ ذكرهم للأبد ، و ليستقروا في مزبلة التاريخ ،

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي إحساس برضو حي
القتل في عهد جمال كان عقوبة اعدام لاتنين من الشيوعيين (خميس و البقري) على اثر تخريب مصنع كفر الدوار ، و ستة من الاخوان على اثر محاولة الاغتيال و قلب نظام الحكم ، و كلاهما كان في أوائل الثورة من 1952 الى 1954 و لو لم يجد كل من الشيوعيين و الاخوان يدا من حديد لانفلت عقد البلد كما هو منفلت الان ، على العموم ثمانية من 52 الى 70 يعتبر رقم قياسي لو قارناه بالعهدين التاليين له ، الفكرة لديكم هي نتاج حملة اعلامية و صحفية بدأت عام 1971 و برعاية بيت خبرة انجليزي لتمويل حملة القتل المعنوي لناصر
تحياتي و تقديري

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي Arabic ID

من حقك بالطبع يا عزيزي ألا يعجبك أي كلام ، و لكن لو قلت لي لماذا لاستطعت الرد عليك و مناقشتك ، تحياتي و تقديري

احساس لسه حى said...

عزيزى
باين حضرتك مش عارف ان القتل مكنش بالاعدام بس كان بالتعذيب
وشكل حضرتك مش عارف اعداد الذين عذبوا فى عهده ومنهم من مات
شكلك مش عارف الهزمتين سنتى1956و1967 وكام جندى ومدنى مات بسبب غباء وسوء ادارة وتخطيط وهنجهيه ومنزره على الفاضى شكل حضرتك مش عارف
ان للقتل الخطأ عقوبه تفتكر اخطاء عبد الناصر مات بسببها كام انسان ويستاهل ايه عقوبتها
لو نعامل حكمنا زى ما بنعامل اى فرد كان زمانا اعدمناهم الف مره من جرائمهم اللى باوامرهم واللى باوامر اعوانهم
ممكن اعرف من حضرتك
هى هزيمة 67دى مش خطأ عبد الناصر ولا خطأ السواق بتاعة
سلام

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي إحساس لسة حي
حين أتكلم في التاريخ لا أعتمد على ثقافة السماع و ثقافة أحاديث المقاهي ، نعم جمال مسؤول عن هزيمة 67 و قد استشهد بها 5000 مصري ، لكنه أيضا مسؤول عن عن ثمان سنوات عجاف قتلت العديد من الارواح في أفريقيا و لم يشعر بها المصريون بفضل السد العالي

حرب 56 لم تكن هزيمة عسكرية و لا سياسية، أنصحك بقراءة التاريخ من المصادر البريطانية و الفرنسية نفسها بدلا من مشاهدة التلفيزيون و برامجه المغرضة

دخول الامريكان للخليج في التسعينات و للعراق في الالفية الثالثة هو مسلسل هواننا الذي نعيشه اليوم ، اقرا بالتاريخ كيف منع عبد الناصر هذا المخطط و منع غزو العراق للكويت في الخمسينات و الستينات من القرن الماضي

احساس لسه حى said...

عزيزى
شوف جمال عبد الناصر لو انقذ حياة مليون شخص وقتل شخص واحد يستحق انى اكرهه ويستحق القتل
الموضوع مش هو عمل ايه لان اى رئيس هيحصل حاجات حلوة كتير فى عصره ولو مكنش ابنا السد العالى فى عصره كان هيبنى برضوا بحد تانى بس يمكن كان بنا السد وعمل كل انجازاته من غير ما يكون ديكتاتور زى ده انتا بتدافع عن ميين بس
سلااام

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي احساس لسة حي
إذن فسوف تكره و ترى وجوب قتل كل حاكم على مر الزمان ، هذا هو الحكم ، لابد فيه من أخطاء باستثناء الرسل المعصومين من الكبائر حين كان بعضهم يحكم مثل سيدنا محمد و قبله داوود و سليمان ، باستثناء هؤلاء حدثت تجاوزات بحق بعض الناس في عهد كل حاكم بشري
تحياتي و تقديري

Arabic ID said...

ماشى أنا كنت سايبها لذكائك
لكنك باين بتتعامل معايا على قد عقلى

أنا مش عجبانى كلمة
"من العدل الالهى" مش عارف.... مش منطقى اننا نقول كده؟؟

انت ايه رأيك؟

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي arabic id

ما قصدته ليس العدل الالهي من وجهة النظر الثواب و العقاب في الاخرة ، لأن هذا امر لا نملكه لانفسنا فما بالك بغيرنا ، ما عنيت هنا هو العدل الالهي في الدنيا ، بعد حملة اعلامية ضارية تكلفت ملايين لتشويه صورة ناصر ، من عدل الله أن يكون في أجيال لم تره شباب مثل ايمي يعرفون لجمال ما عاش من أجله و ما مات من أجله أيضا
تحياتي و تقديري

Arabic ID said...

عزيزى د/ أياد
مش قصدى المجادلة معاك
ولكن مين قال لك ان ربنا راضى عن ده أو غيره
انت تحسبه على خير وتحبه
ولا تزكى على الله أحدا

بص

الله أعلم

شكرا لسعة صدرك

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي Arabic ID
بالعكس ، أهلا بك و بتعليقك دائما

أما عن وضع كل منهم عند ربه فهذا ما لا يعلمه أحد ، و لا دخل لنا فيه ، فأمرهما فيه لربهما ، انا أتحدث من منظور دنيوي بحت

تحياتي و تقديري

blackcairorose said...

ما أثار انتبهائى فى قصيدة رثاء عبد الناصر أنها مثل الكثير من الأعمال الفنية القديمة لو كتبت حاليا إما لمنعتها الرقابة أو منعها الأزهر أو لصدرت بحق مبدعها فتوى تجيز قتله

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي blackcairorose
نعم لديك كل الحق ، لأنه لم تكن مؤسسة الكهنوت الغير رسمية قد حصلت من الحاكم "رئيس دولة العلم و الايمان" و هو يهوذا في المقال التالي على ختم صكوك الغفران و دفتر أحكام الضمير و محاضر الشق عن قلوب الناس
تحياتي و تقديري للملاحظة الذكية