21.6.09

رجال لم تختبر

ومازال في القلب من الشعر بقية .. من وحي وصف لخيانات الرجال في كتاب "رثاء الشغالة" للإعلامية اللامعة (بلدياتي) دعاء فاروق


نحن رجالُ .. لم تختبر
خانات هوياتنا خاوية
حدقات عيوننا خاوية
وخزنات بنادقنا خاوية
نحن رجال .. لم تختبر
رايات ثورتنا بالية
خيول عزتنا طاوية
وجمال رحلتنا صادية
ولأننا لم نختبر
فكل الاحتمالات سارية
قد نبايع في العراق عليا
وقد نرقص في الشام لمعاوية
قد نصول كصولة الفرسان
أو
نتأود برقاعة الجارية
قد نزود عن الحمى
وقد نقايض بالحمى
ونسأل الله العافية
***
نحن رجال لم تختبر
لا رجاء للعيال .. ولا عزاء للنساء
فنحن هو الصنف المعروض تحت لافتة الذكر
بزمن التخنث والغباء
لم تصقلنا خطوب .. ولا خضبتنا دماء
نضالنا هواء .. كلامنا هراء .. وشرفنا هباء
قد نتشابه أو نتباين .. في النهاية
تختلف الأوزان والألوان والأسماء
والصنف صنف واحد
يباع كالغلمان ويورث كالإماء
ذراعه خيال .. لا زند ولا عضد
وشفتاه سراب .. لا ماء ولا رواء
ساقاه كالحبال .. لا سعي ولا ثبات
وصدره جليد .. لا أمن ولا غناء
***
نحن رجال لم تختبر
بسمتنا مغشوشة
كحشيشنا
المغشوش بالحناء
وفحولتنا مختومة
باسم الحبة الزرقاء والصفراء
سلبتنا الدنيا أجمل ما كان فينا
وجرت العولمة منا مجرى الدماء
نكرهها .. ونلعق نعالها
نجرعها داءَ .. ونطلبها دواء
نحن رجال لم تختبر
نعمل بالكيمياء .. ونضاجع بالكيمياء .. وننام بالكيمياء
يتحرش بنا شرطي .. فنتحرش بالنساء
يضرب ابن باربرا قفانا .. فنضرب النساء
تنهش أمريكا رجولتنا .. فنغتصب النساء
لا حيلة لنا .. ولا حيلة للنساء
فنحن هو الصنف المعروض تحت لافتة الذكر
بزمن التخنث والغباء
صنف تورده المعونة الأمريكية
مغلفا وجاهزا لعيش الإماء
مسجون العزيمة .. مهزوم العنفوان .. منزوع الكبرياء

11 comments:

ايوية said...

مازال السؤال الى متى

Dr. Eyad Harfoush said...

حتى ندرك أين نقف ونعترف بدناءة موقفنا، عندها نكون قد بدأنا الحركة نحو حالة أفضل يا عزيزتي

Anonymous said...

مات الرجال الشرفاء
وانتهى زمن النقاء والعفة والرجولة والصدق والإخلاص وجاء زمن الغش والنصب والضلال والكذب والخداع فتحولت شعوبنا إلى مسخ وليسوا بشر بل اشباح اجسام تتحرك بعقول خاوية لأنهم لم يعدوا يهتموا بالعقول بل يهتمون بالبطون والجيوب فكلما امتألت اصبحوا فى افضل اما اصحاب العقول فهم مجانين
نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة فى غير الإسلام اذلنا الله
هل سنعيش لنرى انتصارات شعوبنا وتقدمها ام سنموت
لم اعد ادرى اى شىء

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزي الغير معرف
لا اظن الأمر مرتبط بالزمن قدر ما هو مرتبط بالمكان، فمازال في دنيا الناس أحرار وصادقون، ولكن بأرض غير بلادنا الحزينة المنكوبة بنا
تحياتي وتقديري

كلاكيت تانى وتانى said...

ههههههههههه ماهذا الذى تفعلة وتقولة يا صديقى اترك ورقة الشجر تغطى عورات الرجال ولا تنزعها عنهم فلم يتبق سواها لديهم ونحن النساء صدقنى صرنا بنفس الهشاشة والضعف والتردد والواضح انة لم يعد خطأ جل وامرأة انة مجتمع يتهاوى ويتساقط كأوراق الشجر فى خريف مظلم كئيب
تحياتى

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزتي كلاكيت
معك تماما في أن الهشاشة صارت عامة كما قلت في حواري مع من علقوا على الفيسبوك، لكن القصيدة كانت من وحي وصف في الكتاب المذكور للرجال
تحياتي

كلاكيت تانى وتانى said...

لينا بتقولك اللى عندة المشاعر الرائعة دى فى كتابة الشعرى الحب وسنينة لازم يكتب كدة لأنك فاهم كويس مشاعر اى ست مبتلاقيش سند جنبها يحميها لغاية ما بقى الشعر حبر على ورق والرجولة كلمة قديمة فى قاموس حياتنا اللى وقع فالبحر والوانة بهتت ويامصييبتاة فى جيلى من البنات اللى غصب عنهم استرجلوا ههههههههه انا نقلتلك كلامها بالضبط تحياتى

Dr. Eyad Harfoush said...

عزيزتي كلاكيت
تحياتي وشكري للينا لحسن ظنها، لكني لا أعفي نفسي مما اتهمت به الرجال هنا، فالشاعر لحظة ميلاد القصيدة فقط يكون مختلفا، وعدا ذلك هو تماما كالأخرين يا عزيزتي
تحياتي وشكري

ايوية said...

انت فين يا دكتور

Dr. Eyad Harfoush said...

موجود صديقتي لكني أنشط الآن على الفيسبوك من البلوج
تحياتي

ايوية said...

ياريت هنا وهناك متحرمناش من ابداعك يادكتور